مصنع فوكسكون في الهند يتضرر من تراجع طلبيات شاومي

استنادًا إلى التقارير الواردة من Digitimes، فإن الشركة الهندية التابعة لشركة فوكسكون، بهارات في، تعاني من اضطراب كبير حيث انخفضت الطلبيات من أحد العملاء الرئيسيين بنحو 70%. وتتعرض الشركة لمغادرة كبار المسؤولين التنفيذيين وقد تغلق أحد مصنعيها في الهند.

وقد شهدت الشركة استقالة ثلاثة مديرين مستقلين في الأشهر الثلاثة الماضية. ويشمل ذلك رئيس مجلس إدارة شركة InterGlobe Aviation، فينكاتاراماني سومانتران، وراماراج آر – المؤسس المشارك لشركة Sify Technologies – وسكرتير تكنولوجيا المعلومات السابق، أرونا سونداراراراجان. كما أن المدير المستقل الآخر، ديبالي هيمانت شيث، لم تتضح فترة ولايته.

وفي تخفيف ملحوظ للمشاكل المستمرة في شركة Bharat FIH، تعمل شركة فوكسكون بقوة على توسيع عمليات إنتاج الآيفون المزدهرة في الهند من خلال شركات فرعية أخرى لتلبية الطلب المتزايد.

وقالت مصادر مطلعة على هذا التطور إن أعمال تجميع الهواتف المحمولة في شركة Bharat FIH قد تضررت بشدة بسبب الانخفاض الحاد في الطلبات من أحد أكبر عملائها، وهي شركة Xiaomi. وتعمل الشركة على تعزيز عملياتها في مصنعها في سريبرومبودور بينما تحاول التنويع في قطاعات مثل معدات الاتصالات ومكونات السيارات الكهربائية وأجهزة التلفاز وشاشات العرض.

وتنتج شركة بهارات للصناعات الهندسية هواتف لعلامات تجارية مثل نوكيا وشاومي من مصنعيها في الهند. ولكن مصنعها في سريبرومبودور يعتمد بشكل كبير على شركة شياومي وعلاماتها التجارية الفرعية مثل بوكو وريدمي، مما يجعلها عرضة للتقلبات في الطلبات من عملاق الهواتف الذكية الصيني. وفي هذا الصدد، قال أحد المحللين إن أعمال شركة Bharat FIH أصبحت تعتمد اعتمادًا كليًا على صناعة الهواتف المحمولة من Xiaomi في الهند. ومع تراجع الطلبيات من شاومي، أصبح المستقبل غير مؤكد للغاية بالنسبة للعمليات الهندية لشركة فوكسكون التابعة لشركة فوكسكون هذه.

وقد رفضت Xiaomi التعليق على المسألة المطروحة مع شريكها في التصنيع. وتؤكد هذه التطورات على التحديات التي تواجهها العلامات التجارية للأجهزة ومورديها في سوق الهواتف الذكية الهندي الذي يتسم بالمنافسة الشرسة والتغير السريع.

المصدر

اترك تعليقاً

الاستطلاع
Which name did you like better, MIUI or HyperOS?